تربية واعية

5 أفكار لتعليم طفلك الادخار

تعليم الطفل الادخار

نحن ندرك أهمية الادخار لنا، فهو يعد أهم جوانب بناء الثورات والحصول على أساس مالي آمن. ولكن للأسف، لم يعلمونا آليات وفير المال في المدارس، لذلك يتعلم الكثير أهمية ادخار الأموال من خلال التجربة والخطأ. لذلك، يجب عليك تعليم الطفل الادخار.
إن ادخار المال عادة قد تستغرق بعض الوقت لنؤسسها حتى إن بعض البالغين لم يتقنوها بعد. أظهرت بعض الأبحاث أن قرابة خمسة من كل عشرة أفراد ليس لديهم مدخرات مخصصة لتغطية الطوارئ. لذلك فتعلم كيفية إدارة الأموال أمر بالغ الأهمية.
إن تعليم الأطفال ادخار الأموال مهمة شاقة ولكن يأتي هنا دور الأباء لإعدادهم للنجاح المالي، فإن تعليمهم في وقت مبكر يساعدهم على اتخاذ قرارات جيدة في المستقبل مثل الابتعاد عن الديون غير الضرورية.
متى يجب أن يتعلم أطفالك عن المال والادخار؟

  • لقد أظهرت بعض الأبحاث أن بعض الآباء يخافون دون سبب منطقي التحدث مع أطفالهم عن الأموال، معتقدين أن معرفتهم بها ستكون أفضل في سن متاخرة.
  • التعلم في سن مبكر هو مفتاح البداية، فبمجرد أن يتعلم الطفل العد يمكنه فهم الأموال.
  • يمكن للأطفال من سن خمس سنوات أن يفهموا فكرة الادخار فقد أجرت دراسة في جامعة كانساس على الأطفال. إذ خيروهم بين أن يأخذوا قطعة حلوى الآن ام يدخروها ليأخذوا قطعتين في المقابل ولكن في وقت لاحق. وأظهرت النتائج أن عددا كبيرا من الأطفال أختاروا القطعتين.
  • كما قد أظهرت نتائج دراسة أخرى في جامعه كامبرديج في بريطانيا أن بدء التعامل المالي للأطفال يبدأ في سن 7 سنوات.
  • يمكن أن يتعرف الطفل على المال ومبدأ الادخار وفهم إمكانية استبداله بالأشياء التي يريدها.
  • إن الأطفال لا يستطيعون فهم الأمور المالية المعقدة. أظهرت العديد من الأبحاث إنه بمجرد إعطاء الطفل المال فلن يفرق بين احتياجته ورغباته، فهو في حاجة إلى التوجية الحكيم وتعلم كيفية إنفاق المال وتحديد احتياجاته.
  • الأطفال من سن عشر سنوات فما فوق علينا أن نبدأ بتعليمهم الأساسيات مثل “الكسب، والإنفاق، والادخار، والعطاء.” يساعد هذا في إظهار مهاراتهم الأساسية، وتخطيطهم للميزانية والتفرقه بين الأهداف طويلة الأجل والأهداف قصيرة الأجل.
    5 أفكارتساعد في تعليم الطفل الادخار
    1- التحدث عن الأموال وفهم الأساسيات:
    علينا أن نبدأ منذ الصغر بتعريف الأطفال عن المال وكيفية التعامل به. سيحتاج الطفل أولاً أن يتعرف على الأموال وفئاتها المعدنية والورقية. ولتسهيل طريقة التعلم، اجعلها في هيئة لعبة. قم بطبع النقود القابلة للطباعة، مع طبع بعض الأمثلة عليها للشراء. العب مع طفلك وعلمه أنه مثلا من أجل شراء “البيتزا، أو خاتما، أو كتابا، أو لعبة ما” كم عليه أن يدخر لشرائهم. يعزز هذا لديهم قدراتهم الحسابية والشرائية وتحديد الأولويات.
    وأيضا علينا تعليم أطفالنا التفرقة بين الاحتياجات الأساسية التي تشمل (الطعام، المأوي، الملبس،..)
    والرغبات التي تعتبر إضافات يمكن استخدام الأموال المدخرة لشرائها أو يمكنها الانتظار.
    2- ساعدهم على الادخار وتحديد الميزانية:
    ساعد طفلك على كيفية الادخار بإحضار خزنة صغيرة (الحصالة) التي يملأها بالأموال الورقية والمعدنية، أو عن طريق إعادة تدوير بعض العلب المنزلية وتزينها بنفسه، وتحديد ميزانية يكون هو المتحكم الأساسي بها. اتفق معه على إحضار ثلاث خزائن أوعلب وأن يتتبع ثلاث أشياء مهمة وهي الإنفاق، والإدخار، والعطاء، إذ يكون هو المسئول عن اختياره، مع التوضيح له أنه في حالة قام بصرف كل الأموال على الحلوى واللعب فلن يكون له مالا للادخار أو العطاء. هذاهذا مفيد للطفل عند رغبته في الشراء فيقوم بتحديد احتياجاته وفقا لميزانيته.
    وللتأكيد على أهمية العطاء من المال الذي يدخره، اختر” مكانا خيريا او شخصا تعرفونه يحتاج إلى المساعدة واجعله يذهب معك “للجمعية الخيرية، أو المستشفيات مثلا.” وهناك سيرون كيف يؤثر العطاء ليس فقط على الأشخاص الذين يعطوها لهم ولكن أيضا عليهم.
    3- اجعلهم يكسبون المال من العمل:
    الأعمال المنزلية وسيلة جيده لتعليم الأطفال أن المال لا ياتي إلا بالعمل والمشقة.، ففي كل أسبوع اكتب لائحة مدون فيها الأعمال المنزلية المكلف بها واتفق معهم على مبلغ معين مقابل إنجازه تلك الأعمال وأدفع لهم. هذا سيشعرهم بالفخر والإنجاز من خلال قدرتهم على كسب المال بعملهم، وسيعرفهم قيمة المال وبالتالي تحديد أولويات إنفاقها.
    4- ساعدهم على تحديد أهداف الإنفاق و الادخار:
    ساعدهم في تحديد أهداف الشراء، فإذا رغب في شراء شيئا ما عليه الانتظار أولا قبل شرائها يوما أو يومين حتى تهدأ رغبة الشراء لديه. فأحيانا يشتري لأطفال الأشياء التي لا يرغبون بها من أجل الشعور بالرضا الفوري، ولكن، بعد الانتظار ليومين، يعيدون التفكير فيما إن كانوا لا يزالوان يريدون الشيء حقا أم لا، وهل هو مطابق لميزانيتهم أم لا.
    إن الأطفال يحبون اللعب والمتعة فاجعل ادخارهم جزءا من ذلك. هنالك تطبيقات يمكنهم تنزيلها لتساعدهم على كتابة سبب الادخار مثل (شراء لعبة ما). يقوم التطبيق بمساعدتهم على تحديد مبلغ الإدخار وتدوين المال الذي حصلوا عليه من خلال آبائهم أو من خلال كسبهم من الأعمال المنزلية وكذا.، يساعدهم هذا التطبيق على التدريبات الحسابية ويخلق متعة من فكرة الادخار.
    5- أضف حافزا للادخار:-
    أحد الأسباب التي تساعد على الادخار وجود الحافز. من منا لا يحب المال المجاني؟ مثال “إذا أراد ابنك أن يدخر (100 جنيه) لشراء لعبة، فأعطه حافزا بأنه عندما يدخر 75 جنيها بأنك ستعطيه 25 جنيها مكافأه لقدرته على ادخار هذا المال.
    نتيجه لتلك الأفكار البسيطة سيحب طفلك فكرة الادخار وتعليم الطفل الادخاروينمي لديه حس المسئولية واتخاذ القرارات في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق