سلام نفسى

٦ طرق للتخلص من الاهتمام برأي الآخرين بك

الأهتمام بآراء الآخرين وكلام الناس مشكلة تشغل بال الكثير، ولكن ما الحل!

هل تذكرون جحا وحماره عندما مضى في طريقه مع ابنه إلى السوق.

ترك جحا ابنه يركب الحمار سار هو خلفه، فعاب الناس على الولد الصغير أن ترك والده يمشي.

أراد جحا أن يرضي الناس فأنزل ابنه وركب هو، فانتقدوه لأن ابنه يسير على قدميه، وهنا ركب جحا وابنه الحمار فاتهموه بعدم الرفق بالحيوان.

قلق جحا من رأي الناس فيه، فسار هو وابنه إلى جوار الحمار، فاتهموه بالحمق لما فعله، وعندما حمل الحمار على ظهره قالوا إنه فقد عقله، فقال لابنه إن الناس لن يعجبهم أي شيء ودائما ما سينتقدون الغير.

الكثير منا يفعل مثل جحا، وتقلقه طريقة تفكير الآخرين فيه، لدرجة تعيقه عن العيش في سلام نفسي، وتعرقله في حياته العملية أيضا.

علامات تدل على القلق بشأن ما يفكر فيه الآخرون

وفقا للكاتبة وخبيرة التمنية البشرية “كاثرين هارتس” صاحبة كتاب The Law Of Attraction، هناك بعض الدلائل التي قد تخبرك أنك تقلق كثيرا، منها:

تخاف من قول ما تعتقده أو تصدقه حقا.

تفكر باستمرار في أن الناس يشعرون بالضيقمنك ولا يظهرون ذلك.

 تفعل أشياء لا تريد فعلها حقا، ثم تندم عليهابعد ذلك.

  • تجد صعوبة في القيام بشيء مختلف وقد تكونخائفا جدا من القيام بذلك.
  •  تتجنب مخالطة بعض الأشخاص لخوفك من أنهم قد لا يحبونك.
  •  تفعل ما يقوله لك الآخرون، وتجد صعوبة فياتخاذ القرارات.

٦ طرق للتخلص من الاهتمام برأي الآخرين بك

الآن بعد أن عرفت علامات القلق الأكثر من اللازم،دعنا نلقي نظرة على الطرق التي يمكنك من خلالها التوقف عن القلق بشأن الآخرين والبدء في عيش حياتك بأفضل ما تستطيع وذلك وفقا لنصائح مجموعة من الخبراء والمدربين المهنيين، مثل “كلو بروثريدج، وكاثرين هارتس، ولولي ديكسال”.

1- الناس لا يهتمون عادة

يقضي الناس وقتا أطول في التفكير فيأنفسهم بدلا من التفكير في الآخرين، وإذاكانوا يعبرون عن رأي ما بشأن حياتك، فربما لايكونون قد فكروا في الأمر كثيرا ولكن مجردتفكير عابر.

عليك أن تدرك أن الناس أيضا قلقون بشأن مايعتقده الآخرون عنهم، وعادة ما لا يحكمونعليك أنت أو أي شخص آخر، حاول أن تدركأن كل شخص لديه حياته الخاصة والأشياءالتي يتعين عليه التعامل معها.

بمجرد أن تبدأ في إدراك أن معظم الناس لديهمالمخاوف الخاصة بهم، يمكن أن يصبح منالأسهل التوقف عن القلق كثيرا حول رأيهم فيك.

2- ركز على اللحظة

عندما تشعر بالقلق حيال ما يقوله أو يفكر فيهالآخرون، فإنك بذلك تفوت بعض اللحظات المهمةالحالية، أما عندما تركز حقا على اللحظة الحالية، فإنك لا تميل إلى القلق بشأن ماسيأتي لاحقا، لأنه شيء لا يمكنك التحكم فيه.

حاول التركيز على اللحظة وقبول نفسك كما أنت، وتجنب التفكير بالأسئلة التي تبدأ بـ “يمكن” و”ماذا إذا” في المستقبل. هذا يمكنأن يسهل التوقف عن القلق بشأن حكم أي شخص عليك.

3- حب ذاتك

هل تذكر الفنانة زينات صدقي عندما كانت تقف أمام المرآة في أحد الأفلام وتمدح نفسها قائلة “يا أختي عليا وعلى جمال أمي”؟ كانت تعاني من تقدم العمر لكنها كانت تمدح نفسها غير مبالية بكلام الناس عنها.

هذا هو مربط الفرس، الشيء الأكثر أهمية الذييجب تذكره عندما نتحدث عن القلق المفرط تجاه رأي الآخرين، هو أنك بحاجة إلى أن تحبنفسك قبل أي شيء آخر.

حاول إظهار الحب الذاتي لنفسك كل يوم، قديستغرق هذا بعض الوقت ولكن بمجرد أن تتعلمأن تحي وتقبل نفسك، ستتوقف عن القلق تجاه رأي الآخرين بك.

4- لا يمكنك إرضاء الجميع

هذه هي الحكمة التي تعلمناها من قصة جحا والحمار في بداية حديثنا. سيحكم عليك الناس دائما بغض النظر عما تفعله.

يقول الكاتب الأمريكي “كينت كيث” في كتابه “الوصايا المتناقضة.. على أي حال”، إن الناس غير منطقيين ولا تهمهم إلا مصلحتهم فقط، لذلك بمجرد قبول حقيقة أنه لا يمكنك إرضاءالجميع، سيساعدك ذلك على التخلص من الاهتمام برأي الآخرين بك.

5- ابحث عن ردود الفعل البناءة

لاتخاذ قرارات مهمة، قد ترغب في البحث عنآراء من أشخاص قليلة تثق بهم، ثم تنس البقية.اختر الأشخاص الذين يعرفون كيفية تقديم تعليقات بناءة ومحددة.

الأشخاص الذين يهتمون بك سيتمكنون من إطلاعك على نقاط قوتك والأشياء الإيجابية التيقد لا تراها في الوقت الحالي، وهو ما يمكن أن يساعدك في طريقك إلى قبول الذات.

6- أنت من تعيش حياتك

لن يعيش حياتك أحد آخر. قد يكون لدى الغيرآراء أو أفكار عنك، ولكن الشخص الوحيد الذييعرف ما هو الأفضل بالنسبة لك هو أنت، وهذايعني أنك بحاجة إلى التعرف على نفسك منخلال أخطائك وإخفاقاتك.

غالبا لا يعتمد رأي الآخرين فيك على معتقداتك وسلوكك، بل على معتقداتهم هم. وما هو جيد بالنسبة لهم قد يكون فظيعا بالنسبة لك، لذلك كن من تريد أن تكون من منظورك أنت الخاص.

وختاما عليك أن تدرك أن لديك حياة واحدة فقط ،فلماذا تهدرها في القلق الأهتمام بآراء الآخرين ؟

عش حياتك بالطريقة التي تريدها وافعل ما تريد، ركز على أهدافك واعمل على تحقيقها، وقرر بنفسكما تريد من الحياة وابتعد عن الأهتمام بآراء الآخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق