تغذية و صحة

ماذا تقول لك بشرتك عن نوعية غذائك؟

أطعمة مغذية البشرة

“أنت ما تأكله”، ليس بمعنى أنه عند تناول قطعة من البروكلي فسيخرج منك فروع ويصبح مظهرك كالشجرة. ولكن قد تكون سمعتها بشكل مختلف كأي ابن أو ابنة لسيدة مصرية أصيلة، “أنت مبتاكلش جزر ليه؟.. أجيبلك برتقالة؟ .. طب كل سلطة علشان وشك ينور.”

هذه الجملة ترجع لرجل فرنسي يدعى “إنثيلمي بريلات سافارين” القائل: “قل لي ماذا تأكل أقل لك ما أنت”، والتي ترجمت إلى اللغة الانجليزية بعد سنوات عندما بدأ مختص في التغذية بالترويج لفكرة أن النظام الغذائي يؤثر على صحتك بدرجة كبيرة.

أتعرف أنك كلما أكلت طعامك بشكل أسرع، قل عدد العناصر الغذائية التي يمتصها جسمك؟ إن مضغ الطعام وتذوقه وبلعه بشكل صحيح يؤدي إلى امتصاص أكبر للمواد الغذائية في الجهاز الهضمي، وهذا قد يحمي البشرة من ظهور علامات الشيخوخة، حيث تختلف أعمار البشرة نتيجة حرمانها من العناصر الغذائية الأساسية مثل البروتينات والفيتامينات والمعادن. إذا كان جسدك لا يمتص كمية كافية من هذه العناصر الغذائية، فمن المرجح أن تعكس بشرتك كل هذا.

الجلد الجاف مزعج للغاية، ولربما أنت تحتاج إلى شرب المزيد من الماء، أو على الأقل تناول المزيد من الأطعمة المرطبة مثل الخيار والخس والبطيخ. يلعب نظامنا الغذائي دوراً رئيسياً في الحفاظ على بشرتنا رطبة ومشرقة.

الوجه المنتفخ يعني أن جسمك يفتقر إلى الدهون الجيدة كالأحماض الدهنية الأساسية. هذا وتؤثر الأنيميا على البشرة التي تظهر شاحبة ومائلة للإصفرار.

نشر موقع “بي بي سي” البريطاني نصائح حول تناول الطعام لجعل بشرتك متوهجة. ففي مقال بعنوان “الطعام طريقك لبشرة متوهجة” جاءت نصائحو أطعمة مغذية البشرة عدة ومنها:

  1. تناول ما لا يقل عن خمسة حصص من الفاكهة والخضروات كل يوم:
    تحتوي الفاكهة والخضروات على مضادات أكسدة قوية تساعد على حماية البشرة من تلف الخلايا الذي يحدث بسبب التلوث وأشعة الشمس والتدخين، والتي يمكن أن يؤدي لظهور التجاعيد والبقع.
  2. تناول ما يكفي من فيتامين C
    فيتامين ج أو C، هو أيضا أحد مضادات الأكسدة، الذي يدعم الجهاز المناعي، ويعمل على تعزيز البشرة، ويوجد بكثرة في: البروكلي، الجوافة، الكيوي، البرتقال، الفراولة ، البطاطا الحلوة. وبالنسبة للبشرة ففيتامين C ضروري لإنتاج الكولاجين الذي يقوي الشعيرات الدموية التي تغذي البشرة.
  3. لا تحطم النظام الغذائي

قد يؤدي فقدان الوزن واستعادته بشكل متكرر إلى التأثير على بشرتك، مما يؤدي إلى الترهل والتجاعيد وعلامات التمدد، وغالبًا ما ينقص هذه الأنظمة الغذائية الفيتامينات والمعادن، فينعكس هذا النوع من الحميات الغذائية على البشرة. لذا فمن الأفضل دائمًا تناول نظام غذائي صحي ومتوازن. إذا كنت تفكر في تجربة خطة لإنقاص وزنك.

  • خزن السيلينيوم
    السيلينيوم، هو أحد مضادات الأكسدة القوية، ويعمل جنبًا إلى جنب مع مضادات الأكسدة الأخرى مثل الفيتامينات E و C وهو ضروري لدعم الجهاز المناعي.
    وتشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالسيلينيوم يمكن أن يساعد في الحماية من سرطان الجلد، وأضرار أشعة الشمس والبقع العمرية، وأفضل طريقة لزيادته في الجسم هي بتناول المكسرات بكمية أربع حبات يوميًا، إلى جانب مصادر أخرى  كالأسماك والمحار والبيض والقمح والطماطم والقرنبيط.
  • اشرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا

البشرة تحتاج إلى رطوبة لتبقى مرنة، فالجفاف يؤدي إلى ظهور بشرتك متعبة ورمادية قليلاً.، اشرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا، فإذا كنت تعمل في مكتب، احتفظ بزجاجة ماء كبيرة على مكتبك لتذكرك بالشرب.

  •  فيتامين E يحمي البشرة من الأكسدة

يحمي فيتامين (هـ) الجلد من الأكسدة ويدعم نمو بشرة صحية. والأطعمة الغنية بفيتامين هـ تشمل اللوز والأفوكادو والبندق وجوز الصنوبر وعباد الشمس وزيت الذرة.

  • تناول الدهون الصحية

الدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة موجودة في الأفوكادو والأسماك الزيتية والمكسرات وهي توفر الأحماض الدهنية الأساسية التي تعمل كمرطب طبيعي لبشرتك، مما يحافظ على ليونة البشرة.

  • اختيار أوميجا 3

تأكد من حصولك على ما يكفي من دهون أوميجا 3 وأوميجا 6، هذه الأحماض الدهنية الأساسية التي قد تساعد في حالات التهاب الجلد مثل الأكزيما والصدفية من خلال إنتاج مركبات مضادة للالتهابات.

  •  الزنك مهم للغاية:

يعتبر الزنك من المعادن الضرورية للصحة لأنه يعمل على  تسريع عملية تجديد خلايا الجلد، إضافة إلى أنه يعمل على مساعدة فيتامين ج في المحافظة على الكولاجين والإيلاستين.

  1.  عدم الإكثار من الملح في الطعام:

يتسبب الملح الزائد في الطعام في ظهور انتفاخ العينين أو الهالات السوداء، حيث أن كمية الصوديم تؤدي إلى انتفاخ الأنسجة، مما يجعل وجهك يبدو منتفخاً ومتعباً، بالإضافة إلى ذلك فقد ثبت أنه بتناول الملح المليء باليود يزداد ظهور حب الشباب.

بعد أن تعرفت على أطعمة مغذية البشرة ، وبدأت في إجراء تغييرات على نظامك الغذائي، لا تتوقع معجزة بين ليلة وأخرى، فبعض من الصبر ضروري. يستغرق ظهور الجلد الجديد ستة أسابيع، وبالتالي فإن الفوائد المرئية من التغييرات الغذائية ستستغرق وقتًا طويلاً، وفي حالات مزمنة ومرضية ستطلب زيارتك لطبيب جلدية.

ومن الحقائق الأخرى التي يجب أن تعرفها هي أن التدخين يؤثر أيضًا على البشرة، فهناك أكثر من 4 آلاف مادة كميائية في دخان السجائر، وهي تؤثر على الكولاجين والإيلاستين اللذين يقوما بالحفاظ على متانة ومرونة الجلد، كما يقللا من امتصاص الجلد للكمية الكافية من الأوكسجين والمواد المغذية الأخرى، مما يجعل الوجه والبشرة شاحبين ومتعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق