fbpx
إدارة حياة

كيف يمكن للامتنان أن يجعلك أكثر سعادة؟

الامتنان عنصر سحري، يعطي مناعة ضد الألم وإمكانية النوم بشكل أفضل والشعور بالرضا والسعادة. هذا ما وجده العلماء. ولعل من تفسيرات ذلك هو أن الامتنان يجعلك تفكر في الأمور بإيجابية، أو أن الناس الذين يشعرون بالامتنان يكون لديهم صداقات أفضل لأنهم يقدمون مساعدات أكثر ويتلقون المزيد منها أيضا. الإيجابية في التفكير وتكوين صداقات أفضل بالطبع سيزيد من سعادتك ويحسن صحتك.

الامتنان مهارة يمكنك أن تتحسن من نخلالهل بمجرد مماراسة مبادئها ككتابة بعض الأشياء التي تشعر بالحب والعرفان لوجودها في حياتك كل يوم. الشعور والتعبير عن الامتنان يحولنا إلى الإيجابية، وهو ما يعوض الميل الطبيعي لأدمغتنا بالتركيز على التهديدات والمخاوف والجوانب السلبية للحياة. الإيجابيات – كما تبين العلماء – كالشعور بالفرح والحب والرضا، لها أن تمكننا من التخلص من المشاعر السلبية كالقلق.

فحص الدكتور روبرت إيمونز، أستاذ علم النفس بجامعة كاليفورنيا، في 2003 آثار كتابة شعورنا بالامتنان في مذكراتنا اليومية أو الأسبوعية على حوالي 200 طالب جامعي على أن يقوموا بالكتابة اليومية لمدة عشرة أسابيع. وكانت النتيجة أن أفاد الطلاب بأنهم يعيشون الامتنان ويشعرون بمزيد من الإيجابية عن حياتهم ككل ومزيد من التفاؤل عن الأيام المقبلة. والغريب أن انخضت أعراض آلامهم وأصبحوا أكثر قدرة على ممارسة الرياضة.

ركزت دراسة أخرى أيضا على كتابة المذكرات مرة يوميا خلال أسبوعين قط وأظهرت نتائجها، كما المتوقع هذه المرة، أن الطلاب كانوا أكثر إيجابية خلال فترة الأسبوعين، وكانوا أيضًا أكثر استعدادا للتقدم لأعمال تطوعية مثل مساعدة شخص ما على حل مشكلة ما أو تقديم دعم عاطفي للآخرين. هذا يعني أن جعل الامتنان شيئا أساسيا وجزءا من الحياة أمر مهم جدا.

هناك صلة مباشرة بين السعادة والامتنان

يجلب الامتنان السعادة في لحظتها. بمجرد استذكارنا أمرا جميلا، نشعر بالسعادة الفورية. الامتنان هو طريتنا لتقدير ما لدينا بدلاً من الوصول دائمًا إلى أعلى على أمل أن نكون أكثر سعادة. الكثير منا لا ينفكون يبحثون عن الرضا في سعيهم للأعلى من الاحتياجات المادية والمعنوية! ولكن الامتنان سيساعدنا على إعادة التركيز على ما لدينا بدلاً من الإحساس بالافتقار إلى أشياء جديدة دائما.

الممتنون لديهم صدقات أفضل

أظهرت دراسات نفسية، أن الأشخاص الأكثر امتنانًا لديهم صداقات أفضل، وأظهرت النتائج أنه عندما تشكر شخصًا ما على مساعدته، فمن المرجح أن يساعدك أكثر ويساعد آخرين أيضا فيما بعد. أظهرت إحدى الدراسات أنه عندما شعر الناس بالامتنان بعد تلقي المساعدة في شيء ما، أمضى هؤلاء الأشخاص المزيد من الوقت في مساعدة غيرهم. لا نعرف بالضبط ما السبب وراء ذلك، فربما يرجع الأمر لإحساسنا بغيرنا ممن يمرون بموقف شعرنا بكل تفاصيله وآلامه من قبل. فقد ترغب في نقل السعادة الذي شعرنا بها لشخص أخر، خاصة لو كان صديق. كما أن التقدير يزيد من قوة الصداقة ويعزز الثقة.

طرق يمكنها أن تزيدك شعورا بالامتنان

1- فكر في شخص ساعدك من قبل

استذكر كيف كان لمساعدة أحد معارك الفضل والأثر في جعلك أسعد أو أنجح. اتصل بهم أو زرهم أو أرسل لهم عن صدق امتنانك لهم وضاعك سعادتك بسعادتهم. وحاول أيضا أن تساعدهم بدورك أيضا فيما يمكنك القيام به.

2- تنزه في أحضان الطبيعة

فكر في جميع آثار الطبيعة علينا وعلى صحتنا النفسية والجسدية. انغمر في ألوانها وأحيا السعادة والراحة، ركز على الشعور بالامتنان للهواء النقي والمياه، وجمال الأزهار والسلام الذي يمنحه لك البحر أو حتى ظلال الشجر.

3- فكر في من يساعدك بشكل يومي أو أسبوعي سواء كان معلمك، أو تلميذك، أو أحد أبويك، أو زميلك، أو الفراش. وتذكر صنعهم من جميل.

4- اقضِ أسبوعًا في الملاحظة والتركيز على جميع الطرق المختلفة التي تجعل حياتك أكثر سعادة أو أكثر راحة، ضع خطة للقيام بشيء خاص لإظهار تقديرك.

شكر الإنسان للنعمة والإحساس دائما بفضل الله تعالى، والامتنان لفضله، لا يكون بالقول فقط، بل هو عبادة تكون أيضا بمساعدة الضعفاء والمحتاجين وقضاء حوائجهم وتفريج همومهم وإدخال السرور عليهم والمشاركة في صنائع المعروف وأعمال البر والخير، وعلى الرغم من أن كلمة الشكر لا تكلف الإنسان شيئا، إلا أن البعض قد يضن بها في مقابل ما يقدم لهم من خدمات ومنافع. لنتذكر أن أول كلمة نطق بها آدم كانت “الحمد لله” ولنحاول تطبيق هذا الدرس في حياتنا لنستفيد ونفيد.

الامتنان الامتنان الامتنان الامتنان الامتنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق