fbpx
إدارة حياة

الـ Career Coaching… كيف يمكن أن يساعدك؟

البعض يسمع عن مصطلح Career Coaching، وقد يكون مدركا لما يعنيه، أو لا يعرف عنه شيئا.

الـ Career Coaching أو التدريب الوظيفي، هو بعض القواعد والتدريبات التي تساعدك على تحديد العمل المناسب لك، والوصول إلى أهدافك واتخاذ القرارات المهنية السليمة بشكل سريع ومريح وناجح في الوقت نفسه.

ولا يخفى على الجميع أن الكثير منا يحتاجون إلى المساعدة على اتخاذ القرار الصائب في حياتنا المهنية، وليس هناك ما يخجل في الاعتراف بذلك، وهنا يأتي دور الـ Career Coaching، حيث يساعدنا على الكثير من الأشياء، مثل: “التدريب على كتابة السيرة الذاتية بشكل احترافي، ومعرفة عيوبنا ومميزاتنا التي يراها الآخرون فينا، وكيف يفكر موظفو الـ HR في المقابلات الشخصية”، وغيرها من الأشياء التي تشكل الدعم الكامل لنا في العمل.

لكن قبل أن تبحث عن مدرب يساعدك على الارتقاء بمستوى وظيفتك، أو إيجاد وظيفة أفضل، عليك أولا تحديد ما تريد العمل عليه بالضبط وما تأمل في تحقيقه، ثم ابحث عن مدرب له سمعة جيدة ولديه سنوات عديدة من الخبرة، وتاكد من حصوله على الشهادات المعتمدة، وبالطبع ستحتاج أيضا إلى أن تشعر بالراحة في التعامل معه.

والآن… إن كنت مهتما بالعمل مع خبير في مجال الـ Career Coaching، وترغب في معرفة المزيد حول كيفية عمل كل شيء، وتحديداً ما يمكن لهذا الشخص أن يفعله وما لا يستطيع القيام به فعليك أن تقرأ السطور التالية.

• يمكن للمدرب الوظيفي وضع خطة مخصصة لحياتك المهنية

المدربون المحترفون مهرة ومدربون على مساعدتك في إنشاء خطة مخصصة مصممة لتحقيق أهدافك، فبالرغم من أنه بإمكانك بالتأكيد اكتشاف الكثير من المواد الرائعة عبر الإنترنت مثل: “قوالب السيرة الذاتية، ونماذج أسئلة المقابلة الشخصية”، لكنها في النهاية قد تصلح لك أو لا تصلح! لكنك عند العمل مع خبير في الـ Career Coaching، ستحصل بالتأكيد على المشورة والمعلومات المصممة خصيصا لتلبية احتياجاتك أنت.

بعد إجراء تقييم شامل لنقاط القوة لديك، يقوم المدرب عادة بإرشادك عن طريق سلسلة من الأسئلة عن صفاتك الشخصية ومميزاتك وعيوبك للتأكد من فهمك القوي للسبب وراء عدم رضائك ​​عن وضعك الحالي، أو لماذا تفضل العمل في شركة كبيرة على بدء غيره في شركة الصغيرة.

• لا يمكن للمدرب الوظيفي القيام بالعمل نيابة عنك

برغم أنه بإمكان المدرب الوظيفي تزويدك بالأدوات والموارد اللازمة للنجاح في عملك أو البحث عن وظيفة ما، فإنه لن يكون موجودا للقيام بالعمل نيابة عنك. هذا يعني أنه عليك أن تكون مستعدا، على سبيل المثال، لتخصيص وقت لممارسة مهارات إجراء المقابلات الشخصية التي تدربت عليها في شركتك أو لكتابة ما تريده مثلا عن ماهية يوم عملك المثالي، أو كيفية إدراة فريق العمل الخاص بك.

• يمكن للمدرب الوظيفي تقليل توترك وقلقك

العاطل عن العمل، أو من تقرر الاستغناء عنه في عمله حتما ما يمر بأزمات نفسية كبيرة نتيجة مشاعر الحزن والغضب، بما في ذلك الشك وتدني احترام الذات وانعدام الثقة. فبالتأكيد لن يقفز أحدهم فرحا بعد قراءة خطاب فصله من العمل.

ولكن يكمن لكونك في وظيفة ما، دائما ما تضعك تحت ضغوط كبيرة مع مطالب لا تعد ولا تحصى، يمكن أن يزعجك أيضا ويضر ثقتك بنفسك، فإن كنت في عمل تكرهه، وتعمل 40 أو 50 ساعة في الأسبوع دون مقابل مُرض، فقد تشعر بالضعف والقلق بشأن المستقبل.

وللعثور على السعادة في عملك بطرق صحية والحفاظ على التركيز، تعلم كيفية التعامل مع الضغط ومحاولات الغير إحباطك. وبالتالي قد يتعين عليك اللجوء إلى خبير في الـ Career Coaching.

• المدرب الوظيفي لا يستطيع تغيير حياتك في يوم وليلة

تغيير حياتك الوظيفية يحتاج إلى وقت لتجني ثماره، وبالطبع يتفاوت الوقت المستغرق لرؤية النتائج وفقا لأهدافك الفردية وموضعك في العمل. قد يقدرك الـ Career Coaching من خلال إعداد السيرة الذاتية والتدريب على اجتياز المقابلة الشخصية على التحسن بشكل سريع نسبي، ولكن قد يستغرق الأمر وقتا طويلا عند التعامل مع قضايا التشكيك في الذات، ونقص الثقة بالنفس. فالتغيير الجذري لا يحدث بين عشية وضحاها.

• الـ Career Coaching يقدم ملاحظات صادقة وغير منحازة

غالبا ما يكون أفراد العائلة والأصدقاء هم أول الأشخاص الذين نتوجه إليهم للحصول على الطمأنينة والمشورة في أثناء البحث عن وظيفة، أو عندما تواجهنا مشكلة في العمل رغم أنهم ليسوا دائما الأكثر تأهيلا أو الأكثر خبرة في ذلك المجال، ناهيك عن وجهة نظرهم المنحازة إلينا بطبيعة الحال وفي كل حال.

الـ Career Coaching يقدم ملاحظات ونصائح غير منحازة وموضوعية؛ مصممة وفقا لأهدافك المهنية والبحثية. وعلى عكس أفضل صديق لك، سيتعرف المدرب الوظيفي على مهاراتك وكفاءتك كموظف وليس كصديق مقرب، ثم يبدأ في مساعدتك على تحقيق أهدافك.

• المدرب الوظيفي لا يضمن لك عملا على الفور

متخصص الـ Career Coaching ليس ساحرا، فهو لن يعدك بفرصة تعيينك في وظيفة ما على الفور بعد إجراء مقابلة معه، وإنما سيدربك ويساعدك على تحديد الأهداف، ويمنحك ميزة تنافسية في البحث عن وظيفة. وعليك أن تدرك أن نتائج جلساتك معه تعتمد في مجملها على الجهد الذي تبذله لتطبيق ما قاله لك على أرض الواقع.

وفي النهاية يجب أن تعلم أن التدريب مع متخصص Career Coaching سيكلفك مبلغا من المال بالطبع، لكن فوائده الطويلة الأجل بالتأكيد تستحق العناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق